1/20
Home / أمثلة عن الباريدوليا /

وجه بشري في صورة أشعة

testicles_paredolia.jpg Thumbnailsكلمة مضيئة في السماءThumbnailsكلمة مضيئة في السماءThumbnailsكلمة مضيئة في السماء

في شهر نوفمبر من عام 2011 وحينما جاء مريض شاكياً من ورم ظهر في الخصية مع بعض الألم طلب منه الدكتور ناجي توما صورة أشعة وهو طبيب لبناني الأصل ومتخصص في كندا بعلاج أمراض المسالك البولية وسرطان الخصية ، وعندما عاين الطبيب ناجي صورة الأشعة لم يجد ما يبحث عنه (حسب ما قال) حيث رأى ما أصابه بالدهشة.

استغرب الدكتور أن ما ظهر في الصورة هو "وجه بشري" كامل التقاسيم والملامح، حتى والتعبيرات التي بدت على سمات الوجه الذي بدا وكأنه ينظر بعينيه الى أعلى، واستغرب الدكتور توما أكثر حين أخبروه بأن الوجه شبيه الى حد ما بإله الخصوبة لدى الفراعنة، المعروف باسم "مين" للأثريين ، وكان الفراعنة يعرفون "مين" بأنه يرأف بالمصابين بالعقم من النساء أو الرجال، أو يشفي مرضى العجز الجنسي، فأقاموا له التماثيل بلون غامق شبيه بالطين وطمي النيل، أي تقريبا باللون الذي ظهر فيه الوجه بالصورة التي وصل صداها سريعا الى وسائل الإعلام، وإلى "العربية.نت" أيضا، فاتصلت ليل أمس الخميس بالدكتور توما لتسأله المزيد.

ويشرح الدكتور أن ذبذبات كهرو ممغنطة ترافق عادة الضوء المنبعث من جهاز المسح بالأشعة وتتخذ بعض الأشكال حين ترتد الى المرحلة النهائية من التقاط الصورة، فتظهر وكأنها جزء من العضو المريض، لكنها هذه المرة كانت على شكل وجه بشري واضح، ولأنه شبيه بالإله "مين" الفرعوني، فقد زاد الاهتمام بالصورة أكثر.

الدكتور ناجي يعمل برتبة بروفسور مساعد بأمراض المسالك البولية في "مستشفى جامعة كوينز" بأونتاريو، و لم يكن وحده الذي عاين الصورة، بل كان معه زميله في العمل الدكتور غريغوري روبرتس، الى جانب أفراد الطاقم الطبي في عيادتهما بالمستشفى : " استغربنا ما ظهر في الصورة التي أهملناها في البداية، لكن خبرها وصل الى وسائل الإعلام فأطلقوا عليها اسم "صورة ألم الخصية" مع أنها ليست كذلك" كما قال .