332/632
Home /

يوفو مركز الغرير - دبي

243.jpg 2003 - المكسيكThumbnails2003 – المملكة المتحدة2003 - المكسيكThumbnails2003 – المملكة المتحدة

في يوم السبت 11 يناير 2003 وعند الساعة الساعة 9:40 مساء زعم السيد مهند أواماح وهو مبرمج كمبيوتر يسكن في مبنى يطل على شارع الرقة الشهير بالقرب من مدينة الغرير (تضم مركزاً للتسوق وشققاً فندقية في مدينة دبي)أن شاهد يوفو ظهر فجأة من وسط الغيوم ، وعلى الفور أحضر كاميرته الخاصة به والتقط صورة واضحة وكان عند أعلى أبراج مدينة الغرير ، وقال حينها أنه كان محظوظاً جداً لتصوير هذا اليوفو إذ احتوت كاميرته وقتها على فيلم بداخلها ، كما قال أنه يعتقد بوجود مخلوقات فضائية ذكية قادمة من الفضاء الخارجي ، وكما يقول :"تعد هذه الصورة دليلاً قاطعاً على وجوده"م، وأضاف قائلاً أنه بينما كان جالساً في شرفة شقته ظهر له يوفو فجأة ، كانت أضواؤه ساطعة ، ثم بدأ يتجه نحو مركز الغرير إلا أنه اختفى فجأة مخلفاً وراءه ذيلاً من ضوء ساطع ناري تلاشى بدوره شيئاً فشيئاً في غضون ثوان. هذا الخبر نشرته أحد الصحف المحلية الإماراتية وبعد أسابيع قليلة علقت دمى تجسد مخلوقات فضائية وأطباق طائرة في أسقف مركز الغرير للتسوق كمناسبة على ما حدث، وسيبقى السؤال هنا : هل تم إختلاق خبر مشاهدة الطبق الطائر كنوع من التروج التجاري لزيارة مركز التسوق ؟ فيما يطلق عليه مصطلح Viral Marketing أو الترويج الفيروسي) أم أن مشاهدة اليوفو حدثت فعلاً فانتهز المشرفون على إدارة مركز الغرير للتسوق تلك الفرصة للترويج التجاري لزيارة المركز في أجواء إحتفالات مهرجان الصيف للإطفال في مدينة دبي ؟ ، ومع ذلك يتباد إلى الذهن كيف تسنى لهم التجهيز لتلك الدمى سريعاً ؟ ومع ذلك نشرت تلك الصورة في مواقع تبحث في ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة كدليل على وجودها.